من نحــن

وكالة أحوازية إلكترونية إخبارية مستقلة لا تنتمي إلى أي فصيل أحوازي ، تسعى لتطوير العمل الإعلامي الأحوازي ونقل الخبر والتحليل والرأي للمتابع العربي في كل مكان.
ونظرا لحرص الوكالة على مصداقية الخبر والأحداث الجارية في الأحواز والصراع الفارسي العربي في المنطقة ، تسعى إلى استقطاب مراسلين من داخل إقليم الأحواز المحتل لنقل الأحداث على مدار الساعة .

 

ولخلق فضاء إلكتروني يتمتع بالمصداقية تسعى «وكالة أنباء تستر» إلى عدم الانحياز لأي جهة سياسية في العالم العربي، ولذلك فهي لا تتبع لأيديولوجيا معينة، وتنحاز إلى قيم الحرية والكرامة وتطلعات الشعب العربي الأحوازي، دون الانجرار إلى “بروباغاندا” غير مهنية وغير علمية.

 

وفي وقت التي تمر فيه المنطقة العربية بمحاولات حقيقية للتغيير السياسي الشامل، فإن «وكالة أنباء تستر» تؤمن بحق الشعوب في تقرير مصيرها بإرادة شعبية ، دون اللجوء إلى العنف أو الانقسامات على أسس عرقية أو طائفية، ومن هذا المنطلق  ترفض الوكالة الانجرار وراء دعوات الشحن والتحريض الطائفي في إقليم الأحواز .

 

وفي ظل تسارع العالم في مجال الاتصالات والتكنولوجيا، فإن «وكالة أنباء تستر» تسعى إلى مواكبة تلك التطورات ، من خلال تفعيل مواقعها على شبكات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تصميمها العصري المتميز الذي تشجع المتابع على متابعة الخبر ، كما أن يكون متوافقا مع كافة أنواع “المتصفحات” وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية، والهواتف النقالة.

جميع الحقوق محفوطة © لــ وكــالــة تُــستَــر للأنباء 2015-2017